الرئيسيةالبوابةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خفافيش الظلام

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
محمد جبارين
المدير العام
المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 472
العمر : 27
الدولة : palestine
المزاج : معكر جدا بسبب الامتحانات
المزاج :
المهنة :
الهوابة :
الأوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 6954
تاريخ التسجيل : 17/10/2008

مُساهمةموضوع: خفافيش الظلام   2008-11-19, 14:19

خفافيش الظلام .....



كلمة شا ئعه ....و نسمعها كثيرا في بعض الاحيان ... وبعد كل مصيبة بشرية تحل بشخص ..... من فعل فاعل او ضرر يتسبب فيه شخص او اشخاص .... واستوقفتني للحظات ..... من هم خفافيش الظلام .... هم فصيله من الحيوانات الثدييه .....والوحيده التي تستطيع الطيران ........والخفافيش نجد أن أيديها وسواعدها تحولت كأجنحة تطير بها...... و تنتقل بالسماء المظلمة ...... تنام نهارا بالكهوف وتجاويف الأشجار والمباني ...... ونجد أن حاسة السمع لدي الخفافيش متطورة للغاية..... لأنها تسمع بها صوت ارتداد وصدي الصوت ...... فبعض الخفافيش تري في العتمة احسن من الإنسان..... والعديد منها تغير وتهجم على المزارع بهدف الاكل والخراب .... هذة ميزاتها الكاملة ...

الان تعرفنا على هذه النوع من خفافيش الظلام من الحيوانات .......ولكن موضوعنا الاهم وهو خفافيش الظلام من بني البشر ..... وهم فئة ضالة تنام طول النهار .... وتصحى بعد منتصف الليل لتعيث فسادا في الارض .... هم جبناء لذلك هم خفافيش !.......نعم إنهم جبناء !؟ أجل إنهم جبناء؟!.......الظلام جعلهم خفافيش ....لأنهم معترفين بانهم خفافيش....ومتأكدين إنهم مخطؤون ........لا لا يعقلون ولا يدركون؟.....يظنوا بهذا يفوزون ؟.......ولكن هيهات هيهات هيهات فهم نادمون ......ومن أنكوى بظلمهم سيكون هم الغالبون .....أولئك الذين يعيشوا في النور ويسعوا لأجل إظهار النور في الوطن الحنون......ويتبعوا خطي الحبيب المرسل برسالة النور وهو همه الوحيد ......فليس لهم ظلم يدوم......لأن الله مخرج الحق ولو بعد حين….. فيظلوا الخفافيش في الظلمة يختفون.....أو يتبون ويقرروا ماذا يفعلون ؟.....ويصبحوا طيور تغرد في وضح شمس في نور نهار.....ويناموا في الليل مرتاحون لأنهم لم يصبحوا خفافيش!.....ودمت سالمين للخير فاعلين والرسالة وصلت ! لكل من له عقل يفكر؟...........

الم يفكروا في يوم لا ينفع فيه مال ولا بنون ..... الم يتخيلوا لحظة اللقاء في رب العزة ..... عندما يسألوا لما انتم فاعلون .... الا يخشون الانتقام من الله لهم في الدنيا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟.... عليهم التفكر مليا ..... ويجلسوا مع الذات لمراجعة حساباتهم ...... الم يتذوقو طعم الانتقام من ربنا بعد كل فعل مشين ؟؟؟؟ فليتفكروا هل المصيبة التي حلت عليهم ... بمالهم او اولادهم ... جائت مباشرة بعد افعالهم ..... ماذا يستفيدون ؟؟؟ من التشهير بفلان ..... او قدف محصنات علان ... او اتلاف املاك خاصة او عامة وتحت جنح الظلام .... هذه هي صفات الجبناء اللذين لا يملكون ولو ذرة من الشجاعه لمواجهة الحدث بقوة الدليل والعقل ولكن هيهات ....من اين العقل ... الايخافون يوما وهم على فراش الموت ..... يتمنون مسامحة المظلوم لهم ... وان سامحهم قد لا تكون المسامحة .... مقبوله .... عليهم مراجعة حساباتهم ونحن الان على مشارف العام الجديد .... ان بقينا من اهل الحياة .... وليطلبوا المغفره عسى .......



ملاحظه

الموضوع هنا عام .... ولم يرتبط بحادثه معينه ..... ولكن للتذكير فقط ... بضرورة ان يكون الانسان شجاعا في مواجهة الاحداث ... والمصارحه كتيييير حلوة ............



ابو شادي

_____________
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://palestin.3arabiyate.net
اسير الاحزان
مساعد المدير العام
مساعد المدير العام
avatar

ذكر عدد الرسائل : 63
العمر : 23
الدولة : palestine
المهنة :
الهوابة :
الأوسمة :
السٌّمعَة : 0
نقاط : 6700
تاريخ التسجيل : 30/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خفافيش الظلام   2008-11-20, 18:46

مشكووووووووووووور جدا على الموضوع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
رانيا
عضو فعال
عضو فعال
avatar

ذكر عدد الرسائل : 63
العمر : 47
الدولة : فلسطين
المزاج :
المهنة :
الهوابة :
الأوسمة :
السٌّمعَة : 3
نقاط : 6712
تاريخ التسجيل : 23/10/2008

مُساهمةموضوع: رد: خفافيش الظلام   2008-11-21, 14:33

مشكوووووووووووووووووووووور على هذا الموضوع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خفافيش الظلام
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
منتديات العرب لكل العرب :: المنتديات العامة :: ********..::المنتدى العام::..********-
انتقل الى: